منتديات تاج الغرام

بقلوب ملئوها الحب والمود والوفاء نستقبلكم في منتديات (تاج الغرام )..
منتديات تاج الغرام


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
][أهلاً وسهلاً بكم في منتديات | تاج الغرام | الثقافية ، العلمية ، الدينية ، نتمنى ـأ للجميع قضاء أمتع الأوقات ولكم منا خالص الشكر و التقدير على زيارتكم لنا] ][][ منتدى . | تاج الغرام| . جميل و متميز يختص بقضايكم وهمومكم وابداعاتكم ][ منتديات . | تاج الغرام | . أقلام الاتتوقف عن الابداع تقببلو خالص تحياتنا لكم . ادارة المنتدى .
المواضيع الأخيرة
» بداية عمل المحرم
من طرف يحيي السيد الإثنين أغسطس 31, 2015 3:16 pm

» الاستطاعة فى الحج
من طرف يحيي السيد الجمعة أغسطس 28, 2015 6:01 am

» التجهيزات اللازمة للحج قبل سفره
من طرف يحيي السيد الجمعة أغسطس 07, 2015 6:15 am

» الحكمة من فريضة الصيام
من طرف يحيي السيد الثلاثاء يوليو 07, 2015 6:31 am

» غزوة بدر وما فيها
من طرف يحيي السيد الأربعاء يوليو 01, 2015 5:23 pm

» اداب الصائمين
من طرف يحيي السيد الثلاثاء يونيو 23, 2015 4:56 pm


شاطر | 
 

 شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
.
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


تاريخ الميلاد : 03/04/1995

وِسًــٱئطٌيّ :
اوسمة  المبدعين
انثى الحمل عدد المساهمات : 1156
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 10/10/2013
العمر : 23

مُساهمةموضوع: شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها   الأحد مايو 18, 2014 3:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
لنا في الدنيا قدوة ، و لا نرضى إلا بأن نكون معها في الجنة
إنها الطاهرة ,زوجة حبيبنا صلى الله عليه وسلم
وهي التي من شـدة غيرتنا عليها ,, ثـــرنا لما قالوا عنها و عن عفتها
إنها تلك الجوهرة,, قدوة كل بنت مسلمة
إنها العفيفة الطاهرة أحب زوجات رسول الله صلى الله عليه و سلم
هيا بنا في رحلة الى جانب من حياتها
الجانــــب الذي مسه القذف في زمانها
إنها عفــــــة عائــــــشة رضى الله عنها
قــدوتــنــا عــائــشــة
شعرت فاطمة بيد دافئة تلامس وجنتيها الورديتين، وصوت حاني تيقظها باسمها: فاطمة هيا يا حبيبتي لصلاة الفجر، فتحت عينيها ورأت والدتها وقد ارتسمت بخديها ابتسامة وكأنها زهور بيضاء يانعة، فاستقبلت فاطمة يومها بكل نشاط وحيوية، بعدما صلت الفجر وقرأت حزبها من القرآن، ذهبت لوالدها وقبلت يديه، وأكملت تهيئة نفسها للذهاب للمدرسة.

بينما هي تمشي بطريقها للمدرسة رأت صديقتها وحيتها بتحية الإسلام، وأكملتا طريقهما للمدرسة، فشد نظر فاطمة لبعض الفتيات، فانتبهت عليها صديقتها هدى، فبادرتها بالحديث قائلة: لقد انتقل لحينا قبل فترة من الزمن جيران سكنوا لجانبا، ولقد زارتهم والدتي، وأخبرتني بعد تعرفها عليهم بأنهم من الشيعة، فهم يكرهون ويبغضون الصحابة -رضي الله عنهم أجمعين-، ويتطاولون بالقذف وتشويه عفة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- بالافتراء والتكذيب عليها.

توقفت فاطمة لحظة، ترمق عيني صديقتها بكل تعجب واستغراب لما سمعته، وتقول: ماذا؟ يشككون بعفة عائشة -رضي الله عنها- وقد برءها الله -عز وجل- من فوق سبع سماوات.

سكتت قليلا وقالت لصديقتها هدى: ما رأيك بملاقاتهم والتحدث معهم عن فضل الصحابة -رضوان الله عليهم-، وعن أمهات المؤمنين ونبدأ بحوارنا معهم عن السيدة أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-، فوافقتها صديقتها هدى، مع العلم أن لهما خلفية من العلم القليل عن أمهات المؤمنين وعن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-.

فاتفقتا فاطمة وهدى بأن يلتقوا بالفتيات ويتعرفن عليهن أثناء الاستراحة بعد الحصص لتناول الطعام، فعندما قرع الجرس للاستراحة، استوقفت فاطمة الفتيات الثلاث الشيعيات وكانت معها صديقتها هدى، وكن الفتيات منعزلات عن الطالبات الأخريات يمشين بمفردهن ولا يختلطن بأحد.
قالت فاطمة بكل حماس: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته........أعرفكن بنفسي أنا فاطمة وهذه صديقتي هدى

فنظرت الفتيات إلى بعضهن البعض باستغراب وقالت إحداهن: أهلا وسهلا.
قالت فاطمة: هل تأذن لنا بالجلوس معكن، فأذن لهما وهم غير راغبات بهم والجلوس معهم.

قالت الفتاة الثانية: نحن لا نحب بمصادقة أحد.

وأطرقت الفتاة الثالثة قائلة: وقد بدا على وجهها ملامح الانزعاج، أنتم جميعكم لا تشبهوننا بعاداتنا ولا تقاليدنا وحتى ديننا.

فنظرت هدى إليهن بكل تعجب واستغراب وما هو دينكم، فبادرت فاطمة قبل أن يكملن حديثهن: لكننا لم نتعرف إلى أسمائكم بعد.
قالت الفتاة: أنا سارة وهذه زينب والثالثة رقية.

قالت هدى: حياكن الله وتشرفنا بمعرفتكن.
قالت فاطمة: لنعد لسؤال هدى ما هو دينكم،

قالت سارة: هو إتباع سيدنا محمد -عليه صلوات الله وسلامه- وعلى آل بيته الأطهار وإتباع علي والحسن والحسين -صلوات الله عليهم وسلامه-.

قالت فاطمة: سنتوقف إلى هذه النقطة ويكون تكملة لحديثنا بزيارتكم لعندي بالبيت، فلقد قرع جرس انتهاء الاستراحة فتشاورن فيما بينهم ووافقن على زيارة فاطمة لبيتها بعد انتهاء الدوام.

بعد انتهاء الدوام ذهبن الفتيات لتكملة الحوار الذي دار بينهن ببيت فاطمة.
قرعت فاطمة جرس البيت، وفتحت لها والدتها الباب فسلمت على والدتها واستأذنتها بمجيء هدى والفتيات، بكل بهجة وسرور رحبت الأم بهم، وقالت لهن البيت بيتكم، خذن راحتكم، وذهبت الأم لإكمال عملها، وجاءت فاطمة بالعصير البارد المنعش.

بعد تبادل حديث قصير دار بينهم قالت هدى: استوقفتني جملت آل بيته الأطهار وإتباع علي والحسن والحسين، فماذا تقصدون بآل البيت؟.
ردت رقية قائلة: هم بنات الرسول وابنته فاطمة -رضوان الله عليها- وزوجها علي -صلوات الله وسلامه-والحسن والحسين،.

فقالت فاطمة: ألا تعتبرن زوجات الرسول -صلى الله عليه وسلم- من آل البيت وهم أمهات المؤمنين -رضي الله عنهم أجمعين- وفضلهم على المسلمين.
قالت زينب: لكننا تعلمنا من علمائنا أنهم ليس لهم فضل، وأن عائشة فعلت الفاحشة فهي ملعونة.

فتبسمت هدى تبسم المشفق عليهم، وقالت: ما رأيكم أن نتحاور فيما بيننا عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- ونناقش بكل هدوء وروية من غير تعصب ونسمع فكركم ورأيكم لنتوصل للحق من السيرة النبوية، نتعرف على السيدة عائشة نسبها ومكانتها وفضلها وعفتها التي شرفها الله -عز وجل- بإنزال الوحي ببراءتها وطهرها وعفتها بآيات محكمات إلى الآن تتلى.


سكتن الفتيات للحظات ، لكن فاطمة قلبها لم يشأ لها هذا السكوت بيمنا الفتيات لهن رؤية خاطئة بخصوص عائشة -رضى الله عنها - فقالت :لقد اختارَها الله لنبيِّه، حيثُ رآها في المنام، كما جاء في الصحيحَيْن - واللَّفْظ لمسلِم - عن عائشةَ قالتْ: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أُريتكِ في المنام ثلاثَ ليالٍ، جاءَني بكِ المَلَك في سَرَقةٍ (قطعة) مِن حريرٍ، فيقول: هذه امرأتُك، فأَكْشِف عن وجْهِكِ، فإذا أنتِ هي، فأقول: إنْ يَكُ هذا مِن عندَ الله يُمضِه)).

وعن عمرِو بن العاص - رضي الله عنه - قال: بعَثَني رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - على جيشِ ذاتِ السلاسل، قال: فأتيتُه قال: قلتُ: يا رسولَ الله، أيُّ الناس أحبُّ إليك؟ قال: ((عائشة))، قال: قلت: فمِن الرِّجال؟ قال: ((أبوها إذًا))، قال: قلت: ثُمَّ مَن؟ قال: ((عمر))، قال: فعدَّ رِجالاً\"؛ أخرجه الشيخان.

ثم اخدت هدى دورها و قالت :الا يكفي هذا انها اكرم النساء و خيرهن في الدنيا و لها منزلتها فيها وفي اخرى ، لقد ابتلاها الله عز وجل في حادثة الافك بان مسوا بعفتها رضى الله عنها ثم برأه عز وجل بعد المحنة الكبيرة التي مرت بها ، وكل مبتلي في الدنيا و صابر عليها فهو عند الله في جنة الفردوس ، حيث طَعَن في شرَفِها وعِرْضها المنافقون في المدينة، فأنْزَل الله براءتَها من فوقِ سبعِ سموات، وقد قالتْ - رضي الله عنها - كما في الصحيحين:

\"... ثُمَّ تحولتُ واضطجعتُ على فِراشي، والله يعلم أنِّي حينئذٍ بريئةٌ، وأنَّ الله مُبرِّئي ببراءتي، ولكن واللهِ ما كنتُ أظنُّ أنَّ الله منزلٌ في شأني وحيًا يُتْلَى، لشأني في نفْسي كان أحْقرَ مِن أن يتكلَّم الله فيَّ بأمْر، ولكن كنتُ أرْجو أن يرَى رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - في النومِ رُؤيَا يُبرِّئني الله بها، فواللهِ ما رام رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - مجلسَه، ولا خرَج أحدٌ مِنْ أهل البيت حتَّى أُنزِل عليه، فأخَذَه ما كان يأخُذُه من البُرَحَاء، حتى إنَّه ليتحدَّر منْه مِن العَرَق مثل الجُمَان، وهو في يومٍ شاتٍ مِن ثِقَلِ القوْل الذي أُنزِل عليه.

قالت: فَسُرِّي عن رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو يَضْحَك، فكانتْ أوَّل كَلمةٍ تَكلَّم بها أنْ قال: ((يا عائشةُ، أمَّا اللهُ فقدْ بَرَّأكِ))، قالت: فقالتْ لي أُمِّي: قُومِي إليه، فقلتُ: واللهِ لا أقومُ إليه، فإنِّي لا أحْمَدُ إلاَّ اللهَ - عزَّ وجلَّ.
قالت: وأنزَل الله تعالى: " إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ "; [النور: 11] الآيات...\".

قال ابنُ كثير: \"فغار اللهُ لها وأنْزَلَ براءتَها في عشْر آياتٍ تُتلى على الزمان، فسَمَا ذِكْرُها، وعلا شأنُها؛ لتسمعَ عفافَها وهي في صِباها، فشَهِدَ الله لها بأنَّها مِنَ الطَّيِّبات، ووعدَها بمغفرةٍ ورِزق كريم\".

ومَع هذه المنزِلَةِ العالية، والتبرِئة العالية الزكيَّة مِنَ الله تعالى، تَتَواضَعُ وتقول: \"ولَشَأنِي في نفْسي أهونُ مِن أن يُنزِل الله فيَّ قرآنًا يُتْلَى\"!



يا صديقاتي تعالن اروي لكن كيف واجهت عائشة رضى الله عنها حادث الافك باسلوبها الجميل :


قــدوتــنــا عــائــشــة

"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج سفرا أقرع بين نسائه فأيتهن خرج سهمها خرج بها رسول الله صلى الله عليه وسلم معه.قالت عائشة رضي الله عنها :

فأقرع بيننا في غزوة غزاها فخرج فيها سهمي فخرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك بعد ما أنزل الحجاب فأنا أحمل في هودجي وأنزل فيه مسيرنا.حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوه وقفل ودنونا من المدينة آذن ليلة بالرحيل فقمت حين آذنوا بالرحيل فمشيت حتى جاوزت الجيش فلما قضيت من شأني أقبلت إلى الرحل فلمست صدري فإذا عقدي من جزع ظفار قد انقطع فرجعت فالتمست عقدي فحبسني ابتغاؤه وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلون لي فحملوا هودجي فرحلوه على بعيري الذي كنت أركب وهم يحسبون أني فيه قالت:

وكانت النساء إذ ذاك خفافاً لم يهبلهن ولم يغشهن اللحم إنما يأكلن العُلقة من الطعام فلم يستنكر القوم ثقل الهودج حين رحلوه ورفعوه وكنت جارية حديثة السن فبعثوا الجمل وساروا.ووجدت عقدي بعد ما استمر الجيش فجئت منازلهم وليس بها داع ولا مجيب فتيممت منزلي الذي كنت فيه وظننت أن القوم سيفقدوني فيرجعون إلي.فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت وكان صفوان بن المعطَّل السلمي ثم الذكواني قد عَرَّسَ من وراء الجيش فأدلجَ فأصبحَ عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فأتاني فعرفني حين رآني _ وقد كان يراني قبل أن يضرب الحجاب علي _ فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي ووالله ما يكلمني كلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه حتى أناخ راحلته فوطىء على يدها فركبتها فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعد ما نزلوا موغرين في نحر الظهيرة فهلك من هلك في شأني وكان الذي تولى كِبْرَه عبد الله بن أبيّ بن سلول.

فقدمنا المدينة فاشتكيت حين قدمنا المدينة شهراً والناس يفيضون في قول أهل الإفك ولا أشعر بشيء من ذلك وهو يريبني في وجعي أني لا أعرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين أشتكي إنما يدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسلم ثم يقول: كيف تيكم؟ فذاك يريبني ولا أشعر بالشر حتى خرجت بعد ما نقهت وخرجتْ معي أم مسطح قِبَلَ المناصع _وهو متبرزنا_ ولا نخرج إلا ليلاً إلى ليل، وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريباً من بيوتنا.

وأمرنا أمر العرب الأول في التنـزه وكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا.فانطلقت أنا وأم مسطح فأقبلت أنا وبنت أبي رهم قِبَلَ بيتي حين فرغنا من شأننا فعثرت أم مسطح في مرطها فقالت: "تَعِس مِسْطح". فقلت لها: بئس ما قلت. أتسبين رجلاً قد شهد بدراً؟!.قالت: أيْ هنْتاه أو لم تسمعي ما قال؟ قلت: وماذا قال؟ قالت: فأخبرتني بقول أهل الإفك فازددت مرضاً إلى مرضي.

فلما رجعت إلى بيتي فدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم ثم قال: كيف تيكم؟ قلت: أتأذن لي أن آتي أبوي؟ قالت: _ وأنا حينئذ أريد أن أتيقن الخبر من قبلهما_ فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم.فجئت أبوي فقلت لأمي: يا أمتاه ما يتحدث الناس؟ فقالت: يا بنية هوّني عليك. فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها ولها ضرائر إلا كثّرنَ عليها. قالت: قلت: سبحان الله!! وقد تحدث الناس بهذا؟!.قالت: فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم .

ثم أصبحت أبكي.ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد حين استلبث الوحي يستشيرهما في فراق أهله قالت فأما أسامة بن زيد فأشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالذي يعلم من براءة أهله وبالذي يعلم في نفسه لهم من الود. فقال يا رسول الله: هم أهلك ولا نعلم إلا خيراً.وأما علي بن أبي طالب فقال: لم يضيق الله عليك، والنساء سواها كثير. وإن تسأل الجارية تصدقك .قالت: فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال: أي بريرة هل رأيت من شيء يريبك من عائشة؟

قالت له بريرة: والذي بعثك بالحق إن رأيت عليها أمراً قط أغمصه عليها أكثر من أنها جارية حديثة السن تنام عن عجين أهلها فتأتي الداجن فتأكله .قالت: فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر فاستعذر من عبد الله بن أبي ابن سلول قالت: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وهو على المنبر يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغ أذاه في أهل بيتي؟!!

فوالله ما علمت على أهلي إلا خيراً ولقد ذكروا رجلاً ما علمتُ عليه إلا خيراً وما كان يدخل على أهلي إلا معي.فقام سعد بن معاذ الأنصاري فقال: أنا أعذرك منه يا رسول الله. إن كان من الأوس ضربنا عنقه. وإن كان من إخواننا الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك.

قالت: فقام سعد بن عبادة فقال لسعد بن معاذ: كذبت لعمر الله لا تقتله ولا تقدر على قتله.فقام أسيد بن حضير وهو ابن عم سعد بن معاذ فقال لسعد بن عبادة: كذبت_ لعمر الله _ لنقتلنه. فإنك منافق تجادل عن المنافقين.فثار الحيان الأوس والخزرج حتى همّوا أن يقتتلوا ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على المنبر فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفضهم حتى سكتوا وسكت.قالت: وبكيت يومي ذلك لا يرقأ لي دمع، ولا أكتحل بنوم.

ثم بكيت ليلتي المقبلة لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم، وأبواي يظنان أن البكاء فالق كبدي.فبينما هما جالسان عندي وأنا أبكي استأذنت علي امرأة من الأنصار فأذنت لها فجلست تبكي. قالت: فبينا نحن على ذلك دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم ثم جلس.

قالت: ولم يجلس عندي منذ قيل لي ما قيل وقد لبث شهراً لا يوحى إليه في شأني بشيء.قالت: فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس ثم قال: أما بعد يا عائشة فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف بذنب ثم تاب تاب الله عليه.

قالت: فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قَلَص دمعي حتى ما أحس منه قطرة فقلت لأبي: أجب عني رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال. فقال: والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم.فقلت لأمي: أجيبي عني رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقالت: والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم.فقلت وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ كثيرا من القرآن:إني والله لقد عرفتُ أنكم قد سمعتم بهذا حتى استقر في نفوسكم وصدقتم به فإن قلت لكم إني بريئة واللهُ يعلم أني بريئة لا تصدقوني بذلك ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أني بريئة لتصدقونني وإني والله ما أجد لي ولكم مثلاً إلا كما قالأبو يوسف (فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ)(يوسف: من الآية18)

قالت: ثم تحولت فاضطجعت على فراشي.قالت وأنا والله حينئذ أعلم أني بريئة وأن الله مبرئي ببراءتي ولكنْ والله ما كنت أظن أن ينـزل في شأني وحي يتلى، ولشأني كان أحقرَ في نفسي من أن يتكلم الله عز وجل فيّ بأمر يُتلى. ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها.

قالت: فوالله ما رام رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسه ولا خرج من أهل البيت أحد حتى أنزل الله عز وجل على نبيه صلى الله عليه وسلم فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء عند الوحي حتى إنه ليتحدر منه مثل الجمان من العرق في اليوم الشات من ثقل القول الذي أنزل عليه.قالت: فلما سُرِّيَ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضحك فكان أول كلمة تكلم بها أن

قال: أبشري يا عائشة أما الله فقد برأك.فقالت لي أمي: قومي إليه. فقلت: والله لا أقوم إليه ولا أحمد إلا الله هو الذي أنزل براءتي.قالت: فأنزل الله عز وجل (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْأِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ )(النور: من الآية11)

عشر آيات فأنزل الله عز وجل هؤلاء الآيات براءتي.قالت: فقال أبو بكر: _ وكان ينفق على مسطح لقرابته منه وفقره_ والله لا أنفق عليه شيئا أبداً بعد الذي قال لعائشة فأنزل الله عز وجل (وَلا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى)(النور: من الآية22) إلى قوله (أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ)(النور: من الآية22)

فقال أبو بكر: والله إني لأحب أن يغفر الله لي. فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه. وقال لا أنزعها منه أبدا؟قالت عائشة: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن أمري ما علمت أو ما رأيت؟ فقالت: يا رسول الله أحمي سمعي وبصري والله ما علمت إلا خيراً. قالت عائشة: وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعصمها الله بالورع وطفقت أختها حمنة بنت جحش تحارب لها فهلكت فيمن هلك"

هكذا واجهت امنا عائشة رضى الله عنها حادث الافك و هكذا برأها الله عز وجل
فهل اقتنعتن ان عاشئة رضى الله عنها بـــريئة ؟



قــدوتــنــا عــائــشــة

هــي ابـنــة الـصـديـق وحُـــب المصـطـفـى
رمــــــــز الــعـــفـــه والـطـهـرعـائــشــة الــــرضــــا
مــــــــن اقــــرأهـــــا الله الــــســـــلام وأوحـــــــــى
لجـبـريـل الامـيــن مــــن ســمــاوات عُــلــى
يــــا اطــهـــر الـنــســاء فـــــي الارض ابـــــدا
مَن بنى لها الرحمن في الجنة مســـــــكنا
لايـــضـــرك زنـــديـــق لـلـشـيـطــان مـتـعــبــدا
قــــد حــمـــاك الله مـــــن الإفـــــك وشــرفـــا
عـائـشـة الـعـلــم وام المـؤمـنـيـن الـعـابــده
بـوركــتِ مـــن ام لـنــا فـيـهـا عــــزُ وفــخــرا
يـاعــابــد الـشـيـطــان الــضـــال الـمـضــلــل
عـلــيــك لـعــنــات الله الــــــى يــــــوم تــفــنــى
عـلـيـنـا صــــون عـــــرض الـنــبــي مـحــمــدا
بـــالــــروح والـــــــدم والــســيـــف الـمــهــنــدا
في امان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥ڜمٍعة آڵآڛڵآمٍ♥
عضو فضي
عضو فضي
avatar

تاريخ الميلاد : 05/05/1999
الموقع : ......
العمل/الترفيه : طالبه
حكمتكـ : >>

وِسًــٱئطٌيّ :
..
انثى الثور عدد المساهمات : 126
نقاط : 142
تاريخ التسجيل : 13/09/2013
العمر : 19
المزاج رايقهـ

مُساهمةموضوع: رد: شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها   الأحد مايو 18, 2014 7:04 am

رضي الله عنها
ربى يجزاك الجنه
على روعة ما طرحت من فائده
دمت برضاه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
.
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


تاريخ الميلاد : 03/04/1995

وِسًــٱئطٌيّ :
اوسمة  المبدعين
انثى الحمل عدد المساهمات : 1156
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 10/10/2013
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها   الأحد مايو 18, 2014 7:14 am

يعطيك العافيهه

نوووووورتتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
استغفر الله
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع


تاريخ الميلاد : 12/02/1994
الموقع : الجنهﮧ داريّ بإذن الله'
العمل/الترفيه : طالبـه جامعيھہ ..
حكمتكـ : ....

وِسًــٱئطٌيّ :

اوسمة  المبدعين
انثى الدلو عدد المساهمات : 623
نقاط : 961
تاريخ التسجيل : 17/10/2011
العمر : 24
المزاج اجعلني متجاهله لكل شيء يؤذي قلبي يا الله“

مُساهمةموضوع: رد: شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها   الأحد مايو 18, 2014 2:41 pm

رضي الله عنها وعن امهات المسلمين..

يعطيك العافيه

_________________
آللَّهُمَّ إملأ فرآغ ، وقــتي بـِـمآ يُـرضيـك °~♡

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
.
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


تاريخ الميلاد : 03/04/1995

وِسًــٱئطٌيّ :
اوسمة  المبدعين
انثى الحمل عدد المساهمات : 1156
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 10/10/2013
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها   الأحد مايو 18, 2014 3:07 pm

آميين

يعطيك العافيهه

نوررتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وردة الجوري



حكمتكـ : ...
عدد المساهمات : 32
نقاط : 36
تاريخ التسجيل : 17/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها   الثلاثاء مايو 20, 2014 6:25 am


بٌأًرًڳّ أِلٌلُهً فَيٌڳّ عِلٌى أَلِمًوُضِوًعَ أٌلّقِيُمّ ۇۈۉأٌلُمِمّيِزُ

وُفّيُ أٌنِتُظٌأًرِ جّدًيًدّڳّ أِلّأَرّوّعٌ وِأًلِمًمًيِزَ

لًڳَ مِنٌيّ أٌجَمًلٌ أِلًتَحِيُأٌتِ

وُڳِلً أِلٌتَوَفّيُقٌ لُڳِ يّأِ رٌبِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
.
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


تاريخ الميلاد : 03/04/1995

وِسًــٱئطٌيّ :
اوسمة  المبدعين
انثى الحمل عدد المساهمات : 1156
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 10/10/2013
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها   الثلاثاء مايو 20, 2014 7:35 am

الله يبببارككك فيكي

نورتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شذرات من عفة عائشه رضي الله عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تاج الغرام :: «∫இ∫»][ المنتديات | الأسـلامـيـة ][«∫இ∫» :: الانبياء والرسل والصحابه والتابعين من الصالحين-
انتقل الى: